Menu

"لاند روڤر ديفندر" الجديدة تسجل ظهورها الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2019

تسجل سيارة "لاند روڤر ديفندر" الجديدة ظهورها الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2019، والذي يقام في الفترة من 12 – 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي. ويشكل هذا المعرض، باعتباره الحدث العالمي الأضخم للسيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المناسبة الأمثل لاستعراض النسخة الأحدث من سيارة "ديفندر".

ستتوفر سيارة "ديفندر" قريباً في دولة الإمارات مع باقات متنوعة من الاكسسوارات. اضغط هنا لتحجز سيارتك اليوم.​


Prev
Next

تضم تشكلية طرازات "ديفندر" كل من S؛ و SE؛ و HSE؛ و First Edition؛ و X. وسيكون باستطاعة العملاء إضفاء طابعهم الشخصي على سيارة "ديفندر" بطرق أكثر تنوعاً من أي سيارة "لاند روڤر" أخرى؛ وذلك عبر أربع باقات من الإكسسوارات هي: المستكشف، والمغامرات، والريف، والمدينة؛ وكل واحدة منها تمنح سيارة "ديفندر" طابعاً فريداً ومتميزاً. وستضم طرازات First Edition الحصرية عدد من المزايا الفريدة التي ستكون متاحة طوال العام الأول من الإنتاج.

وخضعت سيارة "ديفندر" الجديدة لأكثر من 62 ألف اختبار ناجح وحاصل على الموافقة النهائية من المهندسين، في حين تتميز بنية هيكل السيارة والقاعدة بتصميم قادر على الصمود أمام إجراءات "اختبار الأحداث القصوى" من "لاند روڤر"؛ والذي يتضمن تأثيرات متكررة ومتواصلة تتخطى المعايير الاعتيادية للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارات الركاب.

وقطعت السيارة 1,2 مليون كيلومتراً على طرقات وعرة وعادية حول العالم وفي ظروف بالغة القسوة؛ بما في ذلك درجات الحرارة المرتفعة في دولة الإمارات، وطقس أرجيبلوغ المتجمد في الدائرة القطبية الشمالية، وحلبة "نوربورغرينغ" في ألمانيا، وسهول كينيا. وقد أظهرت هذه الاختبارات الإمكانات الهائلة لسيارة "ديفندر" الجديدة وقدرتها على توفير مستويات جديدة من الراحة وسهولة القيادة. وهي مزايا مهمة لدى العملاء الإماراتيين الذين يبحثون عن سيارة قادرة على تحمل درجات الحرارة العالية، ومناسبة لشوارع المدينة، كما يمكنها عبور التضاريس الصحراوية بسهولة.

أيقونة فريدة بحلة جديدة

تتوفر "ديفندر" الجديدة بتصميمين لجسم السيارة: 90 و110؛ مع ما يصل إلى ستة مقاعد في تصميم 90، بالإضافة إلى خيار استخدام 5 أو 6 أو 5+2 مقاعد في تصميم 110. وتتألق السيارة الجديدة بمظهر خارجي فريد يسهل تمييزه على الفور، مع الأجزاء المعلقة الأمامية والخلفية الصغيرة التي توفر زاوية اقتراب وزواية مغادرة ممتازتين.

وترتكز بنية "دي 7 إكس" D7x الجديدة من "لاند روڤر" على هيكل أحادي من الألمنيوم خفيف الوزن، لتوفر البنية الأكثر صلابة من سيارات "لاند روڤر" على الإطلاق.

وتمتاز هذه البنية بكونها أكثر صلابة بواقع ثلاثة أضعاف من التصاميم التي ترتكز إلى تثبيت جسم السيارة على هيكل منفصل، حيث تم تصميمها لتصمد بقوة أمام إجراءات "اختبار الأحداث القصوى" من "لاند روڤر"، وهي تشكل أساساً مثالياً لنظام تعليق مستقل تماماً قائم على ضغط الهواء أو النوابض، ويدعم أحدث مجموعات الحركة الكهربائية.

وستتوفر "ديفندر" الجديدة في دولة الإمارات بمحركات بنزين ذات كفاءة عالية تضمن القوة والتحكم والفعالية العالية للسيارة في أي بيئة.

وتتميز سيارة "ديفندر" الجديدة بقدرة الدفع الدائم بكل العجلات وصندوق التروس الأوتوماتيكي ثنائي السرعة، وقدرة قطر قصوى تصل إلى 3,500 كيلوجرام، وقدرة تحميل على السقف في حالة السكون تصل إلى 300 كيلوجرام، مما يجعلها السيارة الأنسب للمغامرات البرية البعيدة.

وتعتبر "ديفندر" الجديدة أول سيارة من "لاند روڤر" يتم تزويدها بنظام الاستجابة للتضاريس القابل للضبط، والذي يتيح للسائقين ضبط مجموعة من الإعدادات لتلائم الظروف المحيطة بشكل أدق من أي وقت مضى. كما يُحسن برنامج الغوص الجديد من سرعة السيارة، مما يزيد من ثقة العملاء في التعامل مع الطرق والمسارات المغمورة بالمياه. وتتميز السيارة بعمق غوص يرقى للمعايير العالمية ويبلغ 900 ميليمتر كأقصى حد.

ويتفرد التصميم العملي للمقصورة الداخلية بإظهار عناصر مختلفة من الهيكل يتم إخفاؤها عادةً، وتقنيات تحاكي القرن الحادي والعشرين، بما في ذلك نظام المعلومات والترفيه "بيفي برو" الجديد المتطور، بالإضافة إلى ميزة تحديث برمجيات نظام المعلومات والترفيه لاسلكياً من خلال 14 نموذجاً منفصلاً قادراً على استقبال التحديثات عن بُعد، لتضمن للعملاء الاستفادة من أحدث نسخ البرمجيات أينما كانوا في العالم.

وقال نِكروجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في "جاكوار لاند روڤر": "قمنا باستغلال قدرات ’ديفندر‘ الهائلة وبساطتها ومقصورتها الداخلية العملية، لنعيد ابتكار هذه السيارة الأيقونية بما يلائم القرن الواحد والعشرين. وتمنحنا ’ديفندر‘ الجديدة القدرة على القيام بالأشياء بطريقة مختلفة، وأن نتجاوز الحدود المعهودة وتطبيق أفكار جديدة، دون أن نتخلى عن شخصية وأصالة السيارة الأساسية. ومنذ البداية كان لدينا هاجس كبير بالطابع العملي الذي تحمله هذه السيارة، بدءاً من اختيار المواد المناسبة ووصولاً إلى الاتصالات الممتازة. والنتيجة لم تكن أقوى سيارات ’لاند روڤر‘ على الإطلاق فحسب، إنما سيارة مريحة وعصرية سيعشق الناس قيادتها".

تابع تغطيتنا المباشرة لهذا الحدث على فيسبوك و إنستغرام، أو خطّط لزيارتنا إلى معرض دبي الدولي للسيارات في مركز دبي التجاري العالمي.