مقدمة عن سيارة رينج روڤر ڤيلار

1 مارس 2017

رينج روڤر ڤيلار

  • فرد جديد ينضم لأسرة رينج روڤر، ليملأ المساحة بين سيارتي رينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر سبورت
  • رينج روڤر تثبت من جديد مكانتها العالمية كالعلامة الرائدة لسيارات الدفع الرباعي الفاخرة
  • تأتي هذه السيارة من سلالة عريقة لا مثيل لها، فهي مستوحاة من نماذج رينج روڤر الأصلية التي تم ابتكارها عام 1969
  • سيتم طرح السيارة عالمياً للمرة الأولى في شهر مارس 2017

دبي، 22 فبراير 2017 – تم ابتكار سيارات الدفع الرباعي الفاخرة في سبعينيات القرن الماضي، عندما طرحت علامة لاند روڤر سيارة رينج روڤر الأصلية. وبعد حوالي نصف قرن من الزمن، لا تزال روح الابتكار هذه مستمرة مع اقتراب موعد إطلاق العضو الرابع ضمن عائلة رينج روڤر في الأول من شهر مارس المقبل.تتميز سيارة رينج روڤر ڤيلار الجديدة ببساطتها وأناقتها، والسمتان الأساسيتان فيها هما بساطة الشكل الخارجي والتقنيات الرائدة التي توفرها للعملاء.وفي هذا الخصوص، قال جيري ماكغفرن، مدير التصميم لدى لاند روڤر: "نطلق على سيارة ڤيلار اسم سيارة رينج روڤر الطليعية، إنها تقدم بُعداً جديداً من التألق والحداثة والأناقة لهذه العلامة. سوف تغيّر سيارة رينج روڤر ڤيلار كل المفاهيم."وتم تطوير سيارة ڤيلار لتلائم جميع المناسبات ولجميع التضاريس، مع استخدام مواد مستدامة فريدة وتقنيات هندسية متطورة لتواصل تقديم نهج لاند روڤر في التفوق والارتقاء إلى آفاق جديدة.

ويعود استخدام اسم ڤيلار إلى أول نماذج رينج روڤر في الستينيات، التي شكلت بدايات قطاع سيارات الدفع الرباعي الفاخرة.وفي ذلك الحين، أراد مهندسو التطوير إخفاء الهوية الأصلية لـ 26 نموذج في مرحلة ما قبل الإنتاج من طراز رينج روڤر، فاختاروا اسم ڤيلار، المشتق من الكلمة اللاتينية "ڤيلاري"، وتعني الحجاب أو الغطاء.