Menu

"الطاير حائزة على جائزة "أفضل شاحنة عالمية لعام 2019"

للسيارات" تطلق شاحنة F-MAX في دولة الإمارات

  • مقصورة جديدة عرضها 2,5 متر تجمع بين الابتكار والتكنولوجيا المتطورة وتوفر سبل الرحابة والراحة لجعل السائقين يشعرون بالتميُّز
  • تكلفة التملك هي السمة الأساسية التي تجعل F-MAXخارج إطار المنافسة
  • الشاحنة مزودة بمحرك "أيكوتورك" جبار سعة 12,7 ليتر يعمل بوقود الديزل "يورو 5" ويوفر قوة 500 حصان وعزم دوران 2,500 نيوتن متر وقوةفرملة 400 كيلوواط
  • الطراز الجديد يمتاز بكفاءة عالية في استهلاك الوقود مقارنةً مع الطرازات السابقة وتكلفة إجمالية أقل للامتلاك فضلاً عن تقليل تكاليف الصيانة بنسبة تصل إلى 7% وتمديد فترات الصيانة الدورية

 أعلنت "الطاير للسيارات"، الوكيل المستورد الرسمي لشاحنات فورد في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق شاحنة F-MAX في السوق الإماراتية.

وتنتمي F-MAX إلى سلسلة شاحنات F الشهيرة من "فورد"، وتتميز بحجمها ومستواها الرفيع من الراحة والمتانة. وقد ساهمت هذه السمات مجتمعةً بفوز F-MAX بجائزة "أفضل شاحنة عالمية لعام 2019" بإجماع أعضاء لجنة التحكيم التي ضمت كوكبة من الخبراء المختصين من 23 دولة أوروبية.

وبهذه المناسبة، قال أشوك خانا، الرئيس التنفيذي لشركة "الطاير للسيارات": " إطلاق شاحنة F-MAX يبشر بحقبة جديدة للنقل التجاري في دولة الإمارات. حيث تقدم هذه الشاحنة خياراً مريحاً وموثوقاً للمستهلكين بفضل ما تتمتع به من مزايا رفيعة المستوى مثل المحرك الجبار، وكفاءة استهلاك الوقود، والمقصورة المريحة، والتكلفة التنافسية للتملك".

وتتمتع F-MAX بضمان لمدة عامين دون تحديد المسافة المقطوعة. ويتم تقديم خدمات الصيانة عبر مراكز "الطاير للسيارات" في دبي والإمارات الشمالية، بالإضافة إلى مراكز "بريمير موتورز" في أبوظبي. ويتوفر أيضاً العديد من خيارات عقود الخدمة.

من جانبه قال عبدالله بهاتين توبشو، العضو المنتدب لشركة شاحنات فورد في الشرق الأوسط وأفريقيا: "تلقى شاحنة F-MAX الجديدة إقبالاً متنامياً في قطاع النقل الدولي بفضل مقصورتها الفسيحة التي يبلغ عرضها 2,5 متر، ومحركها الجبار من طراز ’إيكوتورك‘ Ecotorq سعة 12,7 ليتر بقوة 500 حصان وعزم دوران 2500 نيوتن متر، فضلاً عن قوة فرملة تبلغ 400 كيلوواط. وتستند اللغة التصميمية لهذه الشاحنة إلى معايير الفخامة والقوة مقرونةً بالاحترافية، والابتكار في الديناميكا الهوائية، والمعايـرة المثلى، والمواصفات الفنية للقوة المحركة ونظام نقل الحركة، فضلاً عن التوفير الكبير في استهلاك الوقود مقارنةً مع الموديل السابق. كما تحقق الشاحنة الجرارة الجديدة تكلفة امتلاك تنافسية مع انخفاض تكاليف الصيانة، وتمديد فترات الصيانة الدورية إلى 60 ألف كيلو متر. وتمثل هذه الشاحنة ثمرة 5 سنوات من البحث والتطوير، وهي ترسي معياراً جديداً في قطاع النقل الدولي مع نجاحها في إتمام اختبارات طرقية بمسافة 5 ملايين كيلومتر في 11 دولة عبر 4 قارات".

From left to right: Abdullah Bahattin Topçu, Managing Director Middle East & Africa, Ford Trucks, Ashok Khanna, Chief Executive Officer, Al Tayer Motors, Mustafa Caner Sinanoglu, Managing Director, Ford Trucks and Helal Hanei Omar, Senior Vice-President Ford and Lincoln, Al Tayer Motors at the launch.

راحة الجلوس في المنزل

توفر شاحنة F-MAX أقصى درجات الراحة والرفاهية للسائق بفضل مقصورتها الفسيحة التي يبلغ عرضها 2,5 متر، بالإضافة إلى تصميمها العصري ونهجها الذي يركز على تلبية احتياجات السائق. وتم تصميم لوحة العدادات على شاكلة قمرة الطيارين لضمان سهولة الوصول إلى جميع وظائف الشاحنة مع الحرص أيضاً على مراعاة أدق التفاصيل لتحسين تجربة القيادة.

وتتمتع F-MAX بأرضية مسطحة ترتفع عن سقف المقصورة بمقدار 2160 ملم. وتوفر مجموعة من حجرات التخزين الفسيحة التي يمكن الوصول إليها بسهولة بما فيها حجرة تخزين فوق السرير مشابهة لتلك الموجودة في الطائرات، وأخرى فوق رأس السائق، فضلاً عن حجرات التخزين الخارجية على جانبي القاطرة، وجميعها تمتاز بسهولة استخدامها وتنظيفها. وتتضمن F-MAX سريراً علوياً قابلاً للطي بزاوية 90 درجة، وإطار مائل للرأس في السرير السفلي، وأفرشة مريحة وكبيرة، ووحدة تحكم عن بعد في حجرة السرير التي توفر منطقة مثلى لاسترخاء السائقين خلال فترات الاستراحة.

وتعتبر F-MAX من الشاحنات الفريدة أيضاً لناحية سهولة الدخول إليها والخروج منها، وذلك بفضل اتساع زاوية فتح باب الشاحنة الذي يرتفع بمقدار ثلاث درجات. ومع العتبات المكسوة بغلاف مضاد للماء والغبار، يشعر السائقون وكأنهم يطؤون عتبات منازلهم.

ويحظى السائق بمستوىً عالٍ من الراحة مع إمكانية التحكم بالإضاءة الداخلية للمقصورة من حجرة السرير وقمرة السائق، فضلاً عن تزويد القاطرة بأنظمة التحكم الآلي في المناخ، ومزايا ضبط عجلة القيادة. وتضم بعض الموديلات أيضاً ثلاجة صغيرة وماكينة لصنع القهوة لتعزيز راحة السائقين.

وبدوره يوفر مقعد السائق أقصى درجات الراحة بفضل إمكانية تعديل وضعيته بنطاق 260 ملم، فضلاً عن كسوته بنسيج عالي الجودة قابل للتنفس، وتصميم مريح يوفر دعماً ممتازاً لمنطقة أسفل الظهر أثناء القيادة.

ويمنح نظام الفرامل السائق شعوراً وكأن يقود سيارة عادية. كما تعد F-MAX الشاحنة الأفضل ضمن فئتها لناحية مستوى الضجيج والارتجاج والخشونة (NVH) والهدوء الداخلي، ويعود الفضل في ذلك إلى الصلابة الالتوائية الفريدة لمقصورة الشاحنة، فضلاً عن انخفاض ضوضاء المحرك، وتصميم هيكلها الممتص للصوت.

القوة والكفاءة

تعتبر تكلفة الامتلاك عاملاً أساسياً في F-MAX، حيث توفر الشاحنة تكلفة امتلاك تنافسية بجمعها الإنتاج وتطوير المنتج مع تزايد التكامل الرأسي.

وتمتاز قاطرة F-MAX بمحرك ’إيكوتورك‘ بقوة 500 حصان وعزم دوران 2500 نيوتن متر، فضلاً عن قوة فرملة تبلغ 400 كيلوواط. وتساهم خصائصها الفائقة على صعيد الديناميكا الهوائية ومعايـرة القوة المحركة والمزايا الفنية في التقليل من استهلاك الوقود بنسبة 6% مقارنةً مع النماذج السابقة. وتشمل هذه المزايا الفنية وحدة الطاقة المساعدة E-APU، ووظيفة الانحدار الاقتصادي (Eco-roll)، والنظام الاستشرافي لتثبيت السرعة (Max Cruise). كما تقلل F-MAX من تكاليف الصيانة بنسبة تصل إلى 7% مع تمديد فترات الصيانة الدورية، الأمر الذي يسهم بخفض التكلفة الإجمالية للتملك. ويوفر محرك "إيكوتورك" أداءً أقصى واستهلاكاً أقل للوقود أياً كانت ظروف القيادة.

ويساعد ناقل الحركة الأوتوماتيكي ZF المكون من 12 سرعة، وأنماط القيادة المختلفة – مثل نمط التوفير في استهلاك الوقود (Eco) ونمط الأداء الفائق (Power) - في تحسين استهلاك الوقود. كما تم تزويد القاطرة بشاحن توربيني متغير الهندسة، ومضخة مياه، وضاغط بسرعات تشغيل متعددة، وفرملة محرك بقوة 400 كيلوواط تحقق قوة فرملة إجمالية تبلغ ألف كيلوواط مع مكبح "إنتاردر" اختياري.

تكنولوجيا متطورة

تقدم شاحنة F-MAX لسائقها مساعدة لا تقدر بثمن على الطريق بفضل مزاياها المتطورة مثل "النظام التكيفي لتثبيت السرعة" و"النظام الاستشرافي لتثبيت السرعة" (Max Cruise) مع خيارات تغيير السرعة، ونظام الكبح الاضطراري المتقدم، ومساعد الإقلاع على التلال، ونظام تنبيه الخروج عن المسار، والنظام تحديد السرعة التكيّفي، وخاصية التحكم الإلكتروني بالثبات.

وتتيح شاشة "تي إف تي" TFT الملونة قياس 8 بوصات عرض كل شيء بدءاً من مستوى ضغط الإطارات، ودرجة الحرارة، وانتهاءً بوظائف تقييم السائق. كما تتيح مفاتيح التحكم في عجلة القيادة المكسوة بالجلد إمكانية التنقل بين قوائم شاشة العرض. ويمكن أيضاً استخدام شاشة اللمس متعددة الوسائط قياس 7,2 بوصة لعرض بيانات الملاحة الخاصة بالشاحنة، والربط بشبكة الويب، وتطبيق نظام Apple CarPlay، ووظائف الاتصال عبر البلوتوث.

ويتيح التصميم الرائع للمصابيح الأمامية في القاطرة إنارةً أفضل للطريق لضمان رؤية كل شيء ضمن خط نظر السائق. كما تفيد مصابيح المساعدة على المناورة ذات التصميم الجذاب، ومصابيح LED النهارية أيضاً في تحسين مزايا الإضاءة للشاحنة.