نادي دبي لسباقات الهجن يكرم الطاير للسيارات

كرم نادي دبي لسباقات الهجن، شركة الطاير للسيارات، تقديراً لجهودها في دعم ورعاية موسم سباق الهجن 2017-2018 بصفتها الراعي البلاتيني.

وتدعم الطاير للسيارات ولاند روڨر سباقات الهجن منذ أمد طويل إيماناً بتعزيز واستمرارية واحدة من روافد الرياضات التراثية المتميزة في دولة الإمارات. وقد سلم مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن درع التكريم للسيد طلال مرعب وذلك داخل مبنى شركة الطاير للسيارات.

وعلق عبد الله أحمد فرج الفلاسي، مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، قائلاً: "إن شراكة نادي دبي لسباقات الهجن معالطاير للسيارات تنسجم مع التوجهات والرؤية المستقبلية للنادي ، إن طموحاتنا تلتقي مع التطلعات المستقبلية في تعزيز جودة الخدمات خلال السباقات والفعاليات الرئيسية من خلال تبادل الخبرات واستخدام أحدث الاكتشافات لابتكار حلول فعالة بالتعاون مع شركائنا رعاة الاحداث والفعاليات التي يقوم النادي بتنظيمها من القطاع الحكومي والخاص.نحن في نادي دبي لسباقات الهجن إذ نثمن ونشكر الطاير للسيارات على دعمهم ورعايتهم مهرجان المرموم التراثي للهجن على مدار سنوات سابقة وهم مستمرون بدعمهم ورعايتهم لهذه الرياضة ومشاركتهم في رعاية المهرجان كان له الأثر الكبير في نجاحه وتعتبر رياضة سباقات الهجن الرياضة التراثية الشعبية الاولى في دولة الامارات والخليج العربي".

وتزامنت النسخة المنصرمة من سباقات الهجن مع الاحتفاء بعام زايد حيث نستذكر قيم وتعاليم الوالد المؤسس طيب الله ثراه الذي أولى اهتماماً كبيراً بإقامة سباقات الهجن وقدم لها الدعم السخي حتى أضحت من السباقات السنوية المهمة على مستوى إمارات الدولة وذلك لإيمان سموه بالحفاظ على تلك الموروثات للأجيال القادمة.

وفي معرض تعليقه عن التكريم قال طلال مرعب، نائب رئيس أول مبيعات جاكوار لاند روڨر بشركة الطاير للسيارات: "الطاير للسيارات تفتخر بالموروثات الثقافية والرياضية لدولة الإمارات، ونؤمن بأهمية الحفاظ على الرياضات التقليدية كونها من الموروثات المتأصلة في تاريخ الدولة. وفي الوقت الذي تشهد فيه الإمارات نمواً سامقاً على مستوى العالم، يجب ألا ننسى موروثات الرعيل الأول التي ساهمت في تعزيز ثقافة وحضارة دولة الإمارات على المستوى الإقليمي والدولي."

وتمتلك الطاير للسيارات رصيدا ذاخراً بدعم ورعاية العديد من الرياضات المختلفة في دولة الإمارات متمثلة في سباقات الخيول والهجن، وسباقات القدرة، والصيد بالصقور، والرماية، واليولة ، فضلاً عن رياضة الجوجيتسو، وكرة القدم، والجولف، والبولو.